6.8.09

تدمير الشّرق الأوسط : تاريخ الفوضى الغربية في البلاد العربية


The Unmaking of the Middle East: A History of Western Disorder in Arab Lands

تدمير الشّرق الأوسط : تاريخ الفوضى الغربية في البلاد العربية



تأليف: جيرمي سالت
الناشر: يونيفرستي أوف كاليفورنيا برس- الطبعة الأولى
تاريخ النشر: 1 يوليو 2008
معالجة تاريخية لمحاولة السيطرة على الشرق الأوسط
يقدم هذا الكتاب معلومات ضرورية عن تاريخ منطقة الشرق الأوسط- لا سيما علاقاتها التاريخية مع الغرب- لمن يرغب بمعرفة المزيد دون الاعتماد على المادة المتاحة للجمهور عبر وسائل الإعلام المختلفة. ويبدأ الكتاب بمعالجة السؤال الذي تم طرحه على نطاق واسع من قبل العديد من المعلقين منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 وهو " لماذا يكرهوننا؟". وفي معرض إجابته عن هذا السؤال؛ قام المؤلف بتقديم عرض مفصل للخلفية التاريخية للتدخل الغربي، الطويل والدموي، في الأراضي العربية. والتي اعتبرها ضرورية لفهم حالة الشرق الأوسط التي يعتريها الكثير من التعقيد والغموض. كما استعرض "جيرمي سالت" بتفصيل متناغم، الأحداث الكبرى التي ساهمت في تشكيل المنطقة بدءا من الاستعمار الفرنسي للجزائر، والاستعمار البريطاني لمصر خلال القرن التاسع عشر، ومرورا بالنزاع الفلسطيني- الإسرائيلي، وصولا إلى الحرب الأمريكية على العراق والتي لم تنته تبعاتها الى الآن، حيث عمل المؤلف على ربط كل هذه الأحداث مع بعضها البعض. وقدم المؤلف صورة واضحة لحملات القوى الغربية المستمرة للسيطرة على منطقة الشرق الأوسط بجميع الطرق والوسائل الممكنة. مبرزا بشكل خاص الكلفة الإنسانية العالية للسياسات التي وظفتها القوى الغربية لحماية مصالحها في الشرق الأوسط أو تحت مسميات "نشر الحضارة والديمقراطية والحرية في المنطقة". وقد استفاد المؤلف كثيرا في بحثه المكثف في الأرشيف الأمريكي والبريطاني الذي يكشف ما كان يخطط له الساسة وراء الأبواب المقفلة، لذا فإن هذا الكتاب سيغير كثيرا من الطريقة التي ينظر فيها القراء وصناع القرار السياسي لمنطقة للشرق الأوسط، وبشكل خاص الساسة الأمريكيين الذين قد يفكرون بغزو بلد عربي أو إسلامي في المستقبل.
تاريخ دموي للغرب في الشرق الأوسط
وكشف المؤلف في كتابه عن حقيقة أن الغرب وتحديدا، بريطانيا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، هو من جعل من حدود المنطقة دموية، مفندا مقولة "هنتنجتون" حول "حدود الإسلام الدموية"، وموضحا أن الساسة الغربيين يتحدثون عن المنطقة بمثالية ويتصرفون إزاءها بوحشية، وأن الدور الغربي كان مدمرا في تشكيل وتطور الأوضاع في الشرق الأوسط.
محتويات الكتاب
يتضمن الكتاب في فصله الأول مقدمة معالجة لسؤال " لماذا يكرهوننا؟" من خلال عرض لمفهوم الحضارة وتناقضاتها والعلوم والبربرية. ثم يعالج في الفصل الثاني انهيار الإمبراطورية العثمانية والحروب في العراق والإستعمار المزدوج لفلسطين. وفي الفصل الثالث يبرز الكتاب الظهور المتفوق للولايات المتحدة الأمريكية وبشكل خاص ما سماه المؤلف "حروب آل بوش" والتواجد الأمريكي في الخليج، وجورج الأبن والحملة الطويلة فيما يبدو أنه إشارة إلى الحرب الأمريكية على الإرهاب.
المؤلف في سطور
جيرمي سالت: متخصص في الدراسات الشرق أوسطية، ويعمل مدرسا لتاريخ الشرق الأوسط في قسم العلوم السياسية في جامعة بلكنت في أنقره، وهو مؤلف لكتاب " الإمبريالية والأرمينين العثمانيين 1878- 1896"، ودراسة منشورة في "أرينا مجازين" بعنوان "الفلوجة: ذبح مدينة: حجم الدمار في الفلوجة لم يستطع اختراق فلاتر الدعاية"، والعديد من الدراسات الأخرى.

هناك تعليق واحد: